أخر الاخبار

6 مكاسب فنية للوحدة من المشاركة في البطولة العربية

 

عاند الحظ متمثلاً في ركلات الترجيح، فريق الوحدة في التأهل للدور نصف النهائي من مسابقة كأس الملك سلمان للأندية العربية الأبطال لكرة القدم، ليودع «العنابي» المسابقة من الدور ربع النهائي أمام فريق الشباب، أول من أمس، عقب مشوار رائع ظهر فيه الفريق بصورة جيدة ونال إشادة المحللين على الرغم من أنه الفريق الوحيد بين الأندية الأخرى الذي خاض مباريات مرحلة المجموعات بثلاث تشكيلات مختلفة، في إطار التحضير للمسابقات المحلية. «الإمارات اليوم» ترصد أبرز ست فوائد فنية جناها الفريق من المشاركة.

0 seconds of 0 secondsVolume 0%
 

 

احتكاك فني بمدارس مختلفة

منحت البطولة فريق الوحدة فرصة جيدة للاحتكاك الفني بمدارس كروية مختلفة، إذ واجه الكويت الكويتي، وشباب بلوزداد الجزائري، والرجاء البيضاوي المغربي في مرحلة المجموعات، بينما اصطدم بالشباب السعودي في ربع النهائي، ويعزز ذلك العقلية الاحترافية لدى الفريق ويمنحه الثقة المطلوبة بقدرته على مواجهة أكبر الأندية، والمنافسة على أعلى المستويات.

 

منح الفرصة لجميع اللاعبين

واستفاد الفريق من البطولة في إتاحة الفرصة أمام جميع اللاعبين الموجودين في القائمة، وكانت المشاركة فرصة حقيقية للبناء على مخرجات المعسكر الإعدادي الذي كان قد أقامه «العنابي» في صربيا، وخاض خلاله مباراتين وديتين فقط، إذ وقف المدرب على المستويات الفنية للاعبي الفريق، وينتظر أن يقدم موسيماني تقريره الفني عن اللاعبين ومدى حاجة الفريق إلى الدخول مجدداً في سوق الانتقالات.

تجربة أكثر من أسلوب تكتيكي

وخاض الوحدة ثلاث مباريات في مرحلة المجموعات، وكان لافتاً أنه لم يستقر على تشكيلة واحدة، إذ شهدت كل المباريات مشاركة مجموعة مختلفة عن المباراة الأخرى. وإلى جانب ذلك فقد أجرى المدرب بيتسو موسيماني، خمسة تغيرات لتجربة أكثر من أسلوب تكتيكي والوقوف على مدى قدرة لاعبيه على تطبيقها.

 

فهم اللاعب لطريقة موسيماني

وأسهمت المباريات الأربع التي خاضها الفريق في البطولة العربية، في أن يتعرف اللاعبون على طريقة المدرب موسيماني التي تعتمد على الجانب البدني أكثر، والاحتفاظ بالكرة وشن الهجمات من العمق، والاستفادة كذلك من الإرسال الطويل لضرب خط دفاع المنافسين. وكانت البطولة فرصة جيدة لأن يهضم اللاعبون طريقة المدرب الجديد.

 

الدخول في أجواء المباريات التنافسية

وستظهر فائدة دخول اللاعبين في أجواء المباريات التنافسية مع بداية مشوارهم في دوري أدنوك للمحترفين، إذ إن «العنابي» استفاد من البطولة في الوقوف على قدرات لاعبيه في مباريات تنافسية قوية، كما أن البطولة ساعدتهم على رفع مستوى اللياقة البدنية أكثر مقارنة ببقية أندية دوري أدنوك للمحترفين.

 

زيادة الانسجام بين اللاعبين

ودخل الوافدون الجدد لفريق الوحدة: الإيراني أحمد نور الله المنتقل، وخالد بطي القادم من الظفرة، وعبدالله كاظم من البطائح، في أجواء الفريق سريعاً، إذ ظهروا بصورة جيدة خلال المباريات التي استعان بهم فيها المدرب، وكان لافتاً حالة الانسجام الكبيرة بين جميع اللاعبين في الفريق.


موسيماني: هدفنا من المشاركة العربية الاستعداد للاستحقاقات المحلية

أكد مدرب فريق الوحدة، الجنوب إفريقي، بيتسو موسيماني، أن الهدف الرئيس من مشاركة «العنابي» في كأس الملك سلمان، هو التجهيز للاستحقاقات المحلية التي تنتظر الفريق بداية من بطولة دوري أدنوك للمحترفين التي تنطلق بعد 10 أيام.

وقال موسيماني في تصريحات صحافية عقب الخروج من البطولة على يد الشباب السعودي من الدور ربع النهائي: «لم نكن نفكر في التتويج بالبطولة، وحققنا هدفنا من المشاركة وهو الاستعداد لبطولة الدوري الإماراتي أمام أندية قوية».

وأكد المدرب أن «العنابي» قدم مستويات جيدة رغم أن فريقه خسر اللقاء بركلات الترجيح. وقال: «فريقي قدم مباراة جيدة، وأعتقد أننا كنا الطرف الأفضل، وحتى بعد طرد لاعبنا عبدالله الكربي بالبطاقة الحمراء أصبحنا متساوين مع منافسينا بعشرة لاعبين لكل فريق».

وشدد المدرب على أن فريقه استفاد من المشاركة في البطولة، وقال: «من الجيد أن يعلم لاعبو فريقي أنهم قادرون على مواجهة أندية كبيرة، والمنافسة على أعلى المستويات».

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-