أخر الاخبار

الشباب الإماراتي واثق بقدرة حكومته على تحقيق الاستقرار الاقتصادي



 المصدر:

كشف استطلاع «أصداء بي سي دبليو» السنوي الـ15 لرأي الشباب العربي، الذي أصدرته «أصداء بي سي دبليو» وأعلنت عنه أمس، أن جميع الشباب الإماراتيين المشاركين في الاستطلاع واثقون بقدرة حكومتهم على تحقيق الاستقرار الاقتصادي.

0 seconds of 0 secondsVolume 0%
 

كما رصد الاستطلاع مستويات عالية من ثقة الشباب الخليجي في الإدارة الاقتصادية لحكوماتهم.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن 98% من الشباب الإماراتيين واثقون بقدرة حكومتهم على معالجة مشكلة البطالة، وأيد ذلك الشباب في بقية دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة راوحت بين 70% و61%.

وأعرب الشباب، ذكوراً وإناثاً، في دول مجلس التعاون الخليجي عن ثقتهم بقدرة حكوماتهم على معالجة الفساد، إذ وصلت نسبتهم إلى 97% في دولة الإمارات، فيما راوحت النسبة في بقية دول المجلس بين 84% و56%.

وتم إجراء الاستطلاع من قبل شركة «أصداء بي سي دبليو» خلال الفترة من 27 مارس حتى 12 أبريل الماضيين، وتضمنت 3600 مقابلة شخصية أجراها محاورون متمرسون من شركة سيكث فاكتور الاستشارية مع شبان وشابات عرب راوحت أعمارهم بين 18 و24 عاماً.

وكانت «أصداء بي سي دبليو» كشفت في يونيو الماضي عن النتائج الرئيسة لموضوع «مواطنتي العالمي»، وهو الأول بين الموضوعات الستة التي يستكشفها الاستطلاع.

ويتناول إعلان أمس النتائج المتعلقة بموضوعين هما «توجهاتي» و«سبل معيشتي».

وكشفت نتائج الاستطلاع عنهما تبايناً في الآراء بين شباب دول مجلس التعاون الخليجي وأقرانهم في دول شرق المتوسط وشمال إفريقيا.

وفي الإجابة عن كيفية التعامل مع مشكلات ارتفاع تكاليف المعيشة، قال 98% من الشباب الإماراتيين إنهم واثقون بقدرة حكومتهم على معالجة ارتفاع تكاليف المعيشة، لتراوح النسبة في بقية دول مجلس التعاون الخليجي بين 66% و57%.

وعن مشكلة التغير المناخي، أبدى الشباب الخليجي ثقتهم أيضاً بقدرة حكوماتهم على مواجهة التغير المناخي، فوصلت نسبتهم إلى 97% في دولة الإمارات، و75% في السعودية، و80% في سلطنة عمان، و77% في البحرين، و66% في الكويت.

كما أكد 83% من الشباب الخليجيين أن بلدانهم تسير في الاتجاه الصحيح في ما يتعلق بحل مشكلات التغير المناخي.

إلى ذلك أظهرت نتائج الاستطلاع أن نحو ثلثي الشباب العربي خارج منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لا يثقون بقدرة حكوماتهم على معالجة أهم المشكلات التي يواجهونها، والتي من أبرزها ارتفاع تكاليف المعيشة.

وقال رئيس شركة «بي سي دبليو» في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومؤسس «أصداء بي سي دبليو»، سونيل جون، إن «أبرز ما يميز استطلاع هذا العام هو الانقسام الحاد مجدداً بين الشباب الخليجي وأقرانهم في دول شمال إفريقيا وشرق المتوسط».

وأضاف أن «روح التفاؤل السائدة لدى الشباب الخليجي كشفت أن تحقيق مثل هذا المستقبل أمر ممكن».

وأضاف: «أن يقول ثلاثة أرباع الشباب الخليجي إن صوتهم مهم لقيادات بلدانهم مقارنةً بثلث الشباب فقط في دول شمال إفريقيا وشرق المتوسط، فهذا يعني الكثير، ويظهر أن حكومات دول مجلس التعاون الخليجي تتفهم نبض شبابها فعلاً».

وستنشر «أصداء بي سي دبليو» خلال الأسابيع المقبلة النتائج المتعلقة بالموضوعات الثلاثة المتبقية التي يغطيها الاستطلاع، وهي: «هويتي» الذي يغطي مواقف الشباب تجاه الدين والهوية الشخصية، و«طموحاتي المستقبلية» الذي يعكس آمال الشباب العربي المستقبلية، و«نمط حياتي» الذي يسلط الضوء على عاداتهم، ووسائلهم للتسلية، ووسائل الإعلام التي يتابعونها. وسيكشف لاحقاً عن النتائج المتعلقة بالتغير المناخي، والصحة النفسية، وحقوق الجنسين، ما يجعل استطلاع هذا العام الأكثر شمولاً في تاريخ المسح.

وتندرج هذه النتائج تحت موضوع «واقع جديد ونظرة متغيرة» الذي اعتمدته «أصداء بي سي دبليو» عنواناً رئيساً للنسخة الـ15 من استطلاعها.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-